قصيدة اللغة العربية تنعي نفسها - لحافظ إبراهيم . - لغتي حياة

أهم الموضوعات

لغتي حياة

ما في لغات الكون لغة كالتي سمت أحرفها بكلام الله

Post Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 29 مارس 2021

قصيدة اللغة العربية تنعي نفسها - لحافظ إبراهيم .

إعداد وتصميم الطالبة : رؤيايوسف



 وإنَ قلبي لَيَنفَطِر عما تعانيه يا لُغَتِي مِن جحودٍ
دمتِ تَحيكين مِن شَمسِ البَلاغَةِ فَتِيلَكِ
وَتُنسَجُ مِن حروفَكِ الكلماتِ
فِفي حُروفِكِ رَبيعٌ أحمرٌ 
ووردٌ من الذهبِ توجَّسُ
كوهجٍ لِلدُجى شقَ سَبيلَهُ 
ومكثتِ مَلكةً للهَوى ، عَرُوسًا  تُلهِمُ
وغَدَا فُؤادِي مُتَيَمٌ بِكِ
فَمَزِيجٌ مِن الريحانِ شَذَاكِ ونَحتٌ مِن اللجينِ حُروفكِ
‏‎أهواكِ يا دُرَةَ الأُفِقِ يا شَمْعَةَ الظَلْمَةِ
أنا تِلكَ التِي بِعِشقَكِ تَرنَّمتُ حَتَى عَانَقتُ الأَنْجُمَا.
أنا ابنةُ الضاد ملكة الهوى

هناك تعليق واحد:

  1. بارك الله فيك رؤيا وفي ابداعكِ في اللقاء القصيدة بوركتِ

    ردحذف

Post Top Ad