خاطرة بعنوان (هروب إلى عالم الخيال ) - لغتي حياة

أهم الموضوعات

لغتي حياة

ما في لغات الكون لغة كالتي سمت أحرفها بكلام الله

Post Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 10 مارس 2021

خاطرة بعنوان (هروب إلى عالم الخيال )

 

بقلم الطالبة : شفاء محمد السعدي 

في بعض الاحيان أتسائل عما إذا فقدت القدرة على التخيل ماذا سيحلُ بي هل كنت سأعيش في جحيم المنطق و المعقول؟ لو تشكلت المخيلة على هيئة انسان لأصبح العالم بأسره يطالبه ولكن نحن لا نحتاج لأن هذا الإنسان هو نحن فنحن من نصنع عوالمنا الخاصة بمخيلاتنا . هذا الجزء الصغير منَا هو الذي يأخذنا في رحلاته الجميلة التي لا تنتهي رحلات من المستحيل ، والتي تأخذك لعوالم غريبة لا تخطر على البال يحويها كل ما هو خارج للعادة و كل ما هو جميل من أحلام و طموح و أمنيات . بالنسبة إلي أروع لحظة أعيشها قبل انتهاء يومي هي انني أغمض عيني و أحلق قليلًا في أفق الخيال مع أصدقائي الطيور الملهمين الذي لطالما انتصر بقدرته العجيبة على الواقع . و أنت  كذلك هيا اغمض عينيك و اكمل رحلة الخيال الخاصة بك لتبن عالمًا جميل تهرب  إليه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad