فوز البوابة بجائزة المعلوماتية - لغتي حياة

أهم الموضوعات

لغتي حياة

ما في لغات الكون لغة كالتي سمت أحرفها بكلام الله

Post Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 17 فبراير 2021

فوز البوابة بجائزة المعلوماتية

 

فوز البوابة بجائزة المعلوماتية



       إعداد الطالبة :سارة ناصر البكري                     مدرسه المعرفة الثانوية للبنات

أعرب عدد من منتسبي وزارة التربية والتعليم بالمدارس  عن فخرهم بفوز البوابة التعليمية للوزارة ، واختيارها ضمن أفضل المشروعات التقنية في القطاعات الحكومية لعام 2020 ، ضمن الدورة ال 20 لجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية بدولة الكويت الشقيقة ، معربين عن سعادتهم بالمشاركة في هذا الإنجاز وحرصهم المستمر على تفعيل جميع خدمات البوابة بالصورة المطلوبة ، والتي .ارتفع عدد زيارتها إلى أكثر من 36 مليون زيارة إنجاز وطني.

ومن جانبه قال الأستاذ محمد زاید النعيمي اختصاصي تكنولوجيا التعليم بمدرسة الفاتح الثانوية للبنين : " أرفع أسمي التهاني والتبريكات الجميع منتسبي الوزارة بمناسبة فوز البوابة التعليمية بجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية بدولة الكويت واختيارها ضمن أفضل المشروعات التقنية لعام 2020 ، وهذا الانجاز يدل على تطور خبرات أبناء البحرين إلى مرحلة متقدمة في مجال تقنيات إدارة التعلم الإلكتروني حيث تمثل هذه البوابة جهد وطني خالص تم بسواعد وطنية مخلصة البلدها وقيادتها وهدفها الاسمي هو رفع اسم مملكة البحرين إقليميا وعالميا ، كما يمثل هذا الإنجاز ثمرة الاهتمام بهذا القطاع منذ بدايته وتدشينه برعاية كريمة من لدن جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله " . وأضافت لیلی عباس خلف اختصاصية تكنولوجيا بمدرسة نسيبة بنت كعب الابتدائية للبنات إن فوز مملكة البحرين لهو مدعاة للفخر والاعتزاز ، وهو أحد ثمار مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل قائد مسيرة التمكين الرقمي في التعليم ، وعليه حققت وزارة التربية والتعليم إنجازات عظيمة جعلت مملكة البحرين في مصاف الدول المتقدمة والتي تؤمن بأهمية التقنية كمكتسب لمخرجات التعليم ، وجائحة كورنا جاءت لتثبت أن المملكة قادرة على مواجهة أي ظروف بنجاح باهر لما تسعى إلى بخطط مدروسة ومحكمة . وعبر صلاح محمد احمد الماجد اختصاصي تكنولوجيا التعليم بمعهد الشيخ خليفة بن سلمان للتكنولوجيا عن شعوره بالفخر والاعتزاز کونه أحد المساهمين في هذا الإنجاز الوطني ، فكانت المساعي الوزارة الحثيثة وجهودها الجبارة وتميزها في تيسير العمل على أكمل وجه من قبل إدارة نظم المعلومات ومشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل الفضل الكبير على تحقيق إنجازات متتالية على كل الميادين ولا سيما في تطبيق التمكين الرقمي في التعليم وعلى مستوى العالم .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad