عرب 102 l قصيدة رياض الربيع - لغتي حياة

أهم الموضوعات

لغتي حياة

ما في لغات الكون لغة كالتي سمت أحرفها بكلام الله

Post Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 23 فبراير 2021

عرب 102 l قصيدة رياض الربيع

 

للشاعر : لابن الرومي 

بصوت الطالبة : رؤيا يوسف 



  ورياضٍ تخايلُ الأرض فيها

خُيلاء الفتاة في الأبرادِ

 

ذات وشيٍ تناسَجَتْهُ سوارٍ

لَبقاتٌ بحوْكِه وغوادِ

 

شكرتْ نعمة َ الوليِّ على الوسْ

مِيِّ ثم العِهاد بعد العِهادِ

 

فهي تُثني على السماء ثناء

طيِّب النشر شائعاً في البلادِ

 

من نسيمٍ كأنَّ مَسْراه في الأرْ

واح مسرى الأرواح في الأجسادِ

 

حَملَتْ شكرها الرياح فأدَّت

ما تؤديه ألْسُنُ العُوَّادِ

 

منظر مَعْجِبٌ تحيَّة َ أنف

ريحها ريح طيِّب الأولادِ

 

مَسْمَع مُطرِب إذا شئت مُلْهٍ

لك عن كل طارف وتلادِ

 

تتداعى بها حمائمُ شتَّى

كالبواكي وكالقيان الشوادي

 

تتغنى القرآنُ منهن في الأيـ

ـك وتبكي الفراد شجو الفراد

 

حركت شجو كل فاقد إلْفٍ

وأخي مَعْشَقٍ عميد الفؤادِ


هناك تعليقان (2):

  1. قصيدة رائعة بصوت جميل بارك الله في جهوكم رؤيا وأستاذة أميرة عمل إبداعي ورائع استمروا ♥️♥️

    ردحذف
  2. ما شاء الله قصيده رائعه و الي محلي القصيده رورو استمر يا قلبي و مشكوره استاذه اميره ع ذي الشغل الجميل جزاكم الله خير ����������������

    ردحذف

Post Top Ad