مقالة بعنوان (العرق النازف) - لغتي حياة

أهم الموضوعات

لغتي حياة

ما في لغات الكون لغة كالتي سمت أحرفها بكلام الله


Post Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 11 مارس 2021

مقالة بعنوان (العرق النازف)


 

بقلم الطالبة : سارة محمود العشري 




خارطة بلا حدود .. على أرصفتها جثث ينخرها دود .. وفي أحضانها ضياع ..  وتشرد مفقود.. وحرية مكبلة بأغلال القيود .. وصرخة كبرى أن الوطن يا عربي هكذا .. أبداً ..أبداً .. أبداً .. لن يعود .

 

 هو قلمي يكتب ما يريد ، ولكن في ضوء من المعايير والقيم لا يتجاوزها ليس لأحد سلطان عليه إلا في الحق ، كما أنه  ليس من المهم أن يُرضى الناس ، ولكن الأهم أن أرضي ربي ، فها أنا هنا أقف وكلي حماسٌٌ لكي اتكلم عن هذه القضية ، القضية التي شغلتني وشغلت تفكيري منذ نعومة أظافري.

 

ولن أنكر أن القضية الفلسطينية تجري في دمي وأنني أتابع اخبارها لحظةُ بلحظة ، رغم صغر سني ، ولن أنكر أنني كُنت في البداية من الذين كانوا يفكرون أن تحرير فلسطين سيكون بقيام حرب أو  اجتماع الدول العربية وهكذا .. ولكن دائما ما كنت أقول لنفسي ها هي سبعون سنة مرت دون تحريك ساكن في القضية الفلسطينية ، فاتسأل داخليا !!! وأكرر التساؤل مع نفسي كثيرا ، وعندما كُنت أغرق في التفكير والتساؤلات يأتيني ردٌ صادم من نفسي  وكأنه يصفعني على وجهِي  ويقول لي هل تردين حرب عالمية ثالثة ؟ .

وعندما ألوح ببصري بعيدًا عن هذا المنطق اصطدم بهذا المعتقد الخاطئ ، بأن تحرير فلسطين لا يمكن إلا بالتنديد والشجب والاستنكار والصراخ على المنابر وحرق الأعلام وعدم زيارة المسجد الأقصى بدافع أنه تحت الاحتلال الإسرائيلي، سبعون سنة ونحن نعتقد بأن نصرة فلسطين لا يمكن أن تكون إلا من خلال ملايين الدولارات التي نرسلها ظنًا منا بأنها تذهب لإعمار فلسطين وإحياء شعبها . 

 ولكن بعد ما عقدت اجتماع مع نفسي وبدأتُ أسأل نفسي ، هل ستنحل هذه القضية بهذه الطرق ؟ وما الذي قد يحدث عنئذ؟ وظللت أفكر وأفكر ، متى ستتحر فلسطين ؟ وكيف ؟  وجدت حلا واحدا وهو ( السلام ) ، الذي قد يعارضه هؤلاء الغارقين في وحل التمني والأمل بأن فلسطين ستعود يومًا بالصمود المسلح بالكلام وذخيرته الصراخ وصواريخه الشجب والتنديد ، الذي لم ينتج عنه سوى تآكل الأراضي الفلسطينية وانقسام السلطات فيها .

كما قد يعارضه هؤلاء العاطفيون ممن يعيشون نعيماً وسلاماً إما في دولة غير دولتهم وجنسية أخرى غير جنسيتهم، دون أن يدركوا بأن هناك أرضًا كلما زاد التمنع عن البحث في حلول واقعيةً حقيقيةً لها ستبقى في جحيم لا يدركه أحد سوى شعبها الذي يقيم فيما تبقى له منها.

 

إذا ما هو الحل من أجل منطقة شرق أوسط أكثر أمنًا واستقرارًا؟ هل الحل في الامتناع عن التفاهم مع إسرائيل والوصول معها لنقطة مشتركة تعيد للمنطقة أنفاسها وتسهم في دفع عجلة التطور والنمو وتحقيق المنجزات وإعادة الأمجاد العربية في العلوم والحضارة؟. إننا بحاجة حقيقية وماسة إلى خلق بيئة هادئة ومستقرة في المنطقة ولو لفترة من الزمن تكون خالية فيها من الاضطرابات والنزاعات والحروب حتى تلتفت الدول العربية لمستقبلها ومستقبل شعوبها، وتركز على العلم والمعرفة والنهضة، وتشد عضدها بسلاح لا يمكن قهره هو سلاح العلم، الذي متى تمكنت منه وأحسنت الاستفادة من نتائجه زادت قوتك وهيبتك وأصبحت في مكانة لا يستهان بها وتملك قدرة عالية في الدفاع عن مصالحك واسترداد حقوقك،

 

أما مسألة أن نستمر في قطع العلاقات تحت أي حجة ونشاهد فلسطين تتآكل يومًا بعد يوم وشعبها يشرد ويعاني ويذوق الأمرين، ونكتفي بنصرتها باتهام الآخرين وحرق الأعلام والصراخ على المنابر فهي من الحماقة بمكان لا يمكن وصفه، فقضايانا العربية تحتاج إلى قوة سياسية واقتصادية وعسكرية واجتماعية  متحدة ، ولعل هذا متوفرة وبقدر عال لدى إسرائيل لوحدها أو مجتمعةً مع حلفائها.

 

فلنتوقف عن الضحك على أنفسنا وندعو الله سبحانه وتعالى أن يوحد بين صفوفنا ولننسلخ من شعارات أكل الدهر عليها وشرب ، فلا شك أنه يوماً ما ستكون نشرة الأخبار من ثلاثة كلمات فقط (تم_تحرير_فلسطين) ، ولا ننسى أنها فلسطين وعاصمتها القدس لا غير . فسلام لأرض خُلقت للسلام وما رأت يوماً سلاماً .

 

 


هناك 12 تعليقًا:

  1. أعجبتني المقالة جدأ جدا .. أحسنتِ يا فتاة أستمري .. ستصبحين كاتبة وصحفية بأذن الله .

    ردحذف
  2. ماشاء الله عليكِ سارة ننتظر منكِ المزيد

    ردحذف
  3. ماشاء الله عليكِ سارة ننتظر منكِ المزيد

    ردحذف
  4. ماشاءالله على جمال كلماتج سارونة♥️♥️♥️♥️♥️

    ردحذف
  5. مشاء الله عليج طلعتي كل شي بداخلي والله

    ردحذف
  6. واااو ياليت الوزير يشوفها وااااااو

    ردحذف
  7. ما شاء الله مقالة رائعة من طالبة أروع بارك الله فيكِ يا سارة وأن شاء الله من تقدم لتقدم وفقك المولى
    أ. منال السرحان

    ردحذف
  8. حلوووووووووووو حبيييييييييت

    ردحذف
  9. ما شاء الله
    تبارك الخالق
    أحسنتِ ياعزيزتي

    ردحذف

Post Top Ad